التوقيت الان21 أبريل، 2021

اللغة اللاصقة

تعتبر اللغة التركية من أقدم اللغات ويعود تاريخها الى مايقارب 5000 الى 8000 سنة حسب الباحثين. وهناك جدل حول أصولها حيث يرى البعض أنها تنتمي لعائلة اللغات الألطية التي نشأت في اسيا بينما يرى البعض الاخر أن اللغات الأتراكية او التركية عائلة لغوية في حد ذاتها.

وتعد التركية الأغوزية* سلف اللغة التركية الحديثة التي وصلت الى الأناضول عن طريق السلاجقة. فبعد اعتناق السلاجقة الاسلام, تأثروا باللغة العربية وأصبحت لغة العلم والدين داخل الامبراطورية السلجوقية, في حين أصبحت اللغة الفارسية تدريجيا اللغة الرسمية للبلاد بفعل احتكاك الأتراك ببلاد فارس واعتماد الفارسية في الكتابات الادبية غير أن اللغة التركية بقيت مستعملة بين عامة الناس.

ومع قيام الامبراطورية العثمانية مكان الامبراطورية السلجوقية أصبحت اللغة العثمانية هي اللغة الرسمية داخل الامبراطورية, وهي مزيج بين التركية, العربية والفارسية متبنية الحروف العربية في كتابتها, وكانت هي لغة الدولة والطبقة الرفيعة, في حين استمر عامة الشعب في تكلم التركية الأناضولية (لهجة اسطنبول حاليا)التي كان لها تأثير أجنبي أقل.

بعد انهيار الامبراطورية العثمانية وتولي مصطفى كمال أتاتورك قيادة الحمهورية التركية, أنشأ جمعية اللغة التركية بهدف اصلاح اللغة التركية واعادة بناءها عن طريق التخلص من العثمانية التي كانت تحتوي على العديد من الكلمات الأجنبية لاسيما العربية والفارسية واستبدالها بكلمات تركية أناضولية المستندة على الحديث اليومي للشعب في اسطنبول بالاضافة الى تغيير الأبجدية العربية بأبجدية لاتينية.

وهذا مثال للغة العثمانية وهو من اقوال جلال الدين الرومي رحمه الله,

باللغة التركية الحديثة: Daima başkaları için ağlayıp durma, bir köşede oturup birazda kendin için ağla

ويعني: توقف عن البكاء دائما من اجل الاخرين، اجلس وابكِ في زاوية لاجل نفسك قليلا.

وتعتبر اللغة التركية من اللغات اللاصقة بحيث يتغير المعنى باضافة لواحق او لواصق للكلمة.

________________________________

*الأغوزية او الأغوز هو فرع من اللغات التركية وسميت بذلك نسبة لقبيلة الأغوز التركية في اسيا الوسطى.

Share

2 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *