First time here? Checkout the FAQ!
x

الملاحظات

عندما أقرأ هذه القصيدة أبكي

في تصنيف مدونين طليق
بواسطة طالب محترف (3.8ألف نقاط)  
+6 تصويتات
171 مشاهدات

عندما أقرأ هذه القصيدة أبكي

قصيدة ليس الغريب

لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّامِ واليمن إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ - إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتهِ على الْمُقيمينَ في الأَوطانِ والسَّكَنِ

لا تَنْهَرَنَّ غَريبًا حَالَ غُرْبَته الدَّهْرُ يَنْهَرَهُ بالذُّلِ و المِحَنِ - سَفْرِي بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَني وَقُوَتي ضَعُفَتْ والموتُ يَطلُبُني

وَلي بَقايا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها الله يَعْلَمُها في السِّرِ والعَلَنِ - ما أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني وقَدْ تَمادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي

تَمُرُّ ساعاتُ أَيّامي بِلا نَدَمٍ| ولا بُكاءٍ وَلاخَوْفٍ ولا حزَنِ - َنَا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداًعَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُني

أيَا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَـتْ يا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني - دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدُبُها وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيرِ وَالحَزَنِ

دَعْ عَنْكَ عَذْلِيَ يَا مَنْ كانَ يَعْذُلُني لَوْ كُنْتَ تَعْلَمُ ما بِي كُنْتَ تَعْذِرُنِي - دَعْنِي أَسُحُّ دُموعًا لا انْقِطاعَ لَها فَهَلْ عَسَى عَبْرَةٌ مِنْهَا تُخَلِّصُني

كَأَنَّنِي بَينَ تِلْكَ الأَهلِ مُنطَرِحاً عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُني - وَ قَدْ تَجَمَّعَ حَوْلي مَنْ يَنوحُ و مَنْ يَبْكي عَلَيَّ و يَنْعاني و يَنْدُبُني

وَ قَدْ أَتَوْا بِطَبيبٍ كَيْ يُعالِجَني وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هذا اليومَ يَنْفَعُني - واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُها مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ

واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها وصارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني - وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ

وَقامَ مَنْ كانَ حِبُّ النّاسِ في عَجَلٍ نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتيني يُغَسِّلُني - وَقالَ يا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً حُراً أَديبًا أَريباً عَارِفاً فَطِنِ

فَجاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني مِنَ الثِّيابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني - وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحاً وَصارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يُنْظِفُني

وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ - وَأَلْبَسُوني ثِياباً لا كِمامَ لها وَصارَ زَادي حَنُوطِي حينَ حَنَّطَني

وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيا فَوا أَسَفاً عَلى رَحِيلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُني - وَحَمَّلوني على الأْكتافِ أَربَعَةٌ مِنَ الرِّجالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني

وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا خَلْفَ الإِمامِ فَصَلَّى ثُمَّ وَدَّعَني - صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لها ولا سُجودَ لَعَلَّ اللهَ يَرْحَمُني

وَأَنْزَلوني إلى قَبري على مَهَلٍ وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهم يُلَحِّدُني - وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني وَأَسْبَلَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني

فَقامَ مُحتَرِماً بِالعَزْمِ مُشْتَمِلاً وَصَفَّفَ اللَّبْنَ مِنْ فَوْقِي وفارَقَني - وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِموا حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ

في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هناك ولا أَبٌ شَفيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُني - فَرِيدٌ وَحِيدُ القبرِ، يا أَسَفاً عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ يُزَوِّدُني

وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَني - مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ ما أَقولُ لهم قَدْ هالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني

وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهمُ مَالِي سِوَاكَ إِلهي مَنْ يُخَلِّصُنِي - فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يا أَمَلي فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهنِ

تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني - واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لها بَدَليووَحَكَّمَتْهُ على الأَمْوَالِ والسَّكَنِ

وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَه وَصَارَ مَالي لهم حلاً بِلا ثَمَنِ - فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيا وَزِينَتُها وانْظُرْ إلى فِعْلِها في الأَهْلِ والوَطَنِ

وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ - خُذِ القَناعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ

يَا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ - يا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني

يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ – ثم َّ الصلاةُ على الْمُختارِ سَيِّدِنا مَا وَضَّأ البَرْقُ في شَّامٍ وفي يَمَنِ

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

7 إجابة

بواسطة طالب عالمي (6.8ألف نقاط)  
+3 تصويتات

شكرا على مجهودك ....

بواسطة طالب محترف (3.8ألف نقاط)  
العفو ......
بواسطة طالب مبتدئ (283 نقاط)  
+3 تصويتات
اللهم أحسن خاتمتنا

شكرا لك أحسنت النشر
بواسطة طالب محترف (3.8ألف نقاط)  
اللهم آمين
الشكر لله
بواسطة طالب مبتدئ (348 نقاط)  
+3 تصويتات
من اكثر القصائد تأثيرا
بواسطة طالب محترف (3.8ألف نقاط)  
فعلاً والله
بواسطة طالب متميز (1.7ألف نقاط)  
+2 تصويتات
من اصدق القصائد التي قيلت يوما
بواسطة طالب عالمي (7.2ألف نقاط)  
+2 تصويتات
مساء خير اخي

قصيدة رائعة ومؤثرة أيضا.... شكرا لك على مشاركتنا به....استمر في طرح رائع

دومت بالخير
بواسطة طالب محترف (3.8ألف نقاط)  
مساء النور
شكراً جزيلاً لكي
و دمتي أنتي أيضاً بخير
بواسطة طالب متميز (1.6ألف نقاط)  
+2 تصويتات

السلام عليكم ....مساء الخير والجمال

عجبتى اوى شكرا لك حطيتها ف المفضله

بواسطة طالب محترف (3.8ألف نقاط)  
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
مساء النور و السرور
الشكر لله
تسلمي
بواسطة طالب اسطوري (11.4ألف نقاط)  
+2 تصويتات

السلام عليكم 

كيف حالك أخي ؟

بصراحة من النظرة الأولى رأيتها طويييييييلة 

ولكن 

عند قراءتها , تمنيت لو أنها أطول 

قصيدة من أروع القصائد حقا 

شكرا جزيلا على مشاركتها 

بالتوفيق للجميع smiley

بواسطة طالب محترف (3.8ألف نقاط)  
الشكر لله
و بالتوفيق لك أيضاً إن شاء الله
52 Online Users
0 Guest 52 Member
Today Visits : 5678
Yesterday Visits : 23044
Total Visits : 27725152

24.4ألف أسئلة

122ألف إجابة

152ألف تعليقات

27.6ألف مستخدم

مرحبًا بك إلى Taleek Discussion، مناقشات طليق - حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين. تذكر اننا هنا جميعا لمساعدة بعضنا البعض فيرجى الالتزام بقوانين وارشادات المنتدى حتى نبقي عائلة طليق نظيفة وانتاجية - لا تنسى التصويت للاجابات الصحيحة والتصويت بالسلب للاجابات المضللة او المخالفة
add
...